الدورات
المُجتمع
المدونة
تعديل الفيديوهات

ما هي أساليب القص في مجال صناعة الأفلام؟ وما هي إستخداماتها؟

إشترك في قناة التيليجرام الخاصة بنا للحصول على آخر الشروحات.
إضغط هنا

المقدمة

أن لقص الفديوهات والانتقالات أولوية كبيرة في عملية المونتاج، فتكثر الأساليب والطرق التي تساعد عملية المونتاج من ناحية القص والإنتقال بين مشاهد الفيديو. حيث تُستخدم هذه الأساليب كثيراً في عملية إنتاج الفيديوهات، ويتم إستخدامها على حسب نوع المشهد وسرد الأحداث.

ما هو المونتاج Montage ؟

إن مصطلح المونتاج هو من المصطلحات التي يختلف في تعريفها الكثير من متخصصين هذا المجال، ويمكننا تعريف هذا المجال على إنه عبارة عن تقنية لتحرير الفيديوهات، وهي أحد أهم المراحل التي يمر فيها كل فيديو (أو مشهد) لما يختصره من وقت في تنفيذ التحركات والتنقلات بين مشاهد الفيديو الواحد.

ويكثر إستخدام تقنيات المونتاج في إنتاج الأفلام، وذلك لكثرة المشاهد والإضافات والمؤثرات البصرية والصوتية التي يحتويها كل فيلم. حيث يتم توظيف المونتاج لجمع كل هذه الأجزاء في قالب واحد وفي سياق مناسب يدعم القصة أو الفكرة المراد إيصالها.

ما هي عملية قص الفيديو Video Cutting ؟

بكل بساطة إن قص الفديوهات عبارة عن انتقالة بين لقطة ولقطة أو بين مشهدين. وهنالك الكثير من الأساليب في تقطيع الفديوهات ويختلف إستخدامها على حسب المشهد، فهنالك مشاهد تتطلب السرعة كمشاهد الاكشن والاثارة، وهنالك مشاهد بطيئة التي تعطي طابع درامي للمشاهد. ومن الممكن أن نجد النوعين في مشهد واحد كأفلام الرعب، حيث يكون المشهد في البداية بطيء إلى أن يوجد العامل المخيف في الفيلم فيتحول الى مشهد سريع، هناك امثلة في الافلام كافلام هيتشكوك التي تتميز بلاثارة، أو افلام دارين أرنوفسكي التي تتميز بالتشويق والإثارة النفسية. وهنالك أنواع وأساليب أخرى للتقطيق، مثل:

- Cutting On Action

يعتمد القص الحركي على عامل التصوير فيوجد في الأفلام الوثائقية لتصوير حركة مطاردة الحيوانات ويوجد أيضاً في افلام الاكشن بشكل كبير لكثرة الحركة، فتكون عبارة عن تصوير للكثير من المشاهد ووضعها بسرعة معينة حسب حركة الممثلين ويعطي طابع الحماس والسرعة. ومن الواجب على محرر الفيديو أن يقوم بعملية المونتاج بشكل سلس وعلى حسب الحركة.

- The Cutaways

بكل بساطة يكون القص بهذا الاسلوب من خلال قص لقطة تبتعد عن الحدث الرئيسي لإظهار معلومات داعمة للمشهد، ثم تعود الى اللقطة الرئيسية لتعزيز تلك المعلومات. مثلاًَ يستخدم هذا الأسلوب في تتبع الشخصية واظهار البيئة المحيطة به أو ما يلفت انتبه الشخصية فيستخدم هذا الاسلوب في هذا النوع من المشاهد. حيث يعتبر هذا الاسلوب هو من أكثر الأساليب التي يتم إستخدامها في أي فيلم.

- Cut-in & Insert Shot

يعتمد هذا النوع من القص على الإنتقال من لقطة عادية (ًWide Shot) الى لقطة مُقربة أكثر (Close-up) لإظهار تفاصيل معينة موجودة في المشهد. حيث يُستخدم هذا الاسلوب لجعل تركيز المُشاهد على أشياء محددة في المشهد.

- The Smash Cut

يعتبر من الأساليب الأكثر احترافية واستخداماً في السينما والصور المتحركة، فتكون عملية القطع بشكل مفاجئ ومن ثم اكمال المشهد الآخر من أجل إكمال سرد أحداث الفيلم. حيث يُستخدم هذا الأسلوب من القطع لتحقيق غاية معينة مثل إثارة العاطفة أو سرد الأحداث أو إثارة حماسة المشاهد. ولزيادة تأثير القطع، غالباً ما يكون هناك تباين بين مشهد وآخر فيستطيع المشاهد ملاحظة القطع. فإذا كنت من المهتمين بهذا الإسلوب، فتستطيع أن تخلق جو بين مشهد وأخر، على سبيل المثال يمكنك إستخدامه للإنتقال من مشهد سريع الى مشهد بطيئ أو العكس، أو الإنتقال من مشهد صاخب إلى مشهد هادئ، أو الإنتقال من مشهد لطيف الى مشهد متوتر.

- The Jump Cut

يستخدم هذا الأسلوب في القفز بين اللقطات واختصار الكثير من الوقت وبشكل سلس وسريع بحيث لا يحس بها المشاهد، فيكون قص خفيف يستخدم في بعض الأحيان لإخفاء العيوب أو أجزاء معينة من المشهد، أو يستخدم لإختصار المشاهد في أفلام الأكشن في المطاردات والحوادث والمشاهد السريعة فتستطيع أن تستخدم هذا الأسلوب من هذه الناحية في بعض الأحيان.

- Axial Cut

تعتبر من الأساليب القليلة التي يستخدمها المخرجون في افلامهم، فهي نوع من انواع الـ The Jump Cut، حيث يتم القطع أو تحريك الكاميرا بشكل أقرب أو أبعد عن الهدف على طول خط غير مرئي مرسوم مباشرة بين الكاميرا والهدف. ويستخدم بعض المخرجون هذا الأسلوب في استمرارية المشاهد.

- Cross-Cut / Parallel Editing

عبارة عن مشهدين ذو حبكة وفكرة معينة فيولد انتقالة بين المشهدين وبشكل سلس لترابط الأحداث معاً، من الممكن ان تترجم هذه الخاصية ماذا يحدث بالضبط من الناحية القصصية أو التمثيلية ليترجم ترابط مشاهد الفيلم بشكل إبداعي وفني. وتستخدم في نهاية الفيلم بشكل عام لترابط مشاهد الفيلم من الناحية القصصية، على سبيل المثال فيلم العراب Godfather، حيث يسرد المخرج فرانسيس كوبولا حبكة الفلم الطويلة من خلال مشهد واحد تم من خلال هذا الأسلوب. ويكثر استخدامها ايضاً في افلام كريستوفر نولان حيث أن اغلب مشاهد تعتمد هذه الاسلوب في المونتاج.

- L-Cut / J-Cut

يستخدم هذا الأسلوب في الكثير من المشاهد حيث يكون التلاعب بين طبقة الصوت والصورة بشكل حرف L أو بحرف J، حيث يكون شكل طبقة الصوت والصورة على حسب شكل الحرفين (من ناحية المونتاج). فبكل بساطة يتقدم الصوت على الصورة بحرف الـ J، وتتقدم الصورة على الصوت بحرف الـ L. فيولد ايعاز في الانتقالة بين مشهد واخر أو محاورة بين شخصين، وليس من الضروري أن تستخدم الطريقتين في المشاهد الحوارية لكن في الانتقالة بين مشهدين أو من مشهد هادئ الى مشهد صاخب أو ذو صوت معين فيلزم استخدام الـ J-Cut ليتقدم الصوت على الصورة، لاحظ المشاهد الآتية:

- Asynchronous Sound

يعتمد هذا الاسلوب من التقطيع على الصوتيات أو على موسيقى تحتوي على تباين معين في الصوت لمزامنة الصورة مع الصوت بشكل معين. على سبيل المثال لدينا مثال في نهاية فيلم العراب نلاحظ وجود موسيقى تتصاعد عند المشهد وعند النزول يحدث القطع.

- Match Cut

Match cut هو عبارة عن مشهدين مترابطين ومتشابهين من ناحية التصوير والأبعاد والفكرة، حيث تستطيع الانتقالة بينهم، على سبيل المثال في القص الذي يوجد في المباريات الذي يكون بين مبارزين، فلانتقالة بين الاثنين تتشابه بعضها البعض من ناحية الحركة والأبعاد.

- Invisible Cut

وهي من الانتقالات الشائعة والمثالية حيث تخدع المشاهد بانتقالات سريعة وغير ملحوظة عند البعض، فتكون إما بحركة الكاميرا من جهة معينة أو من مشهد مظلم الى مشهد آخر. ومن الممكن ان تكون صورة ثابتة حيث سيتم ايقاف الكاميرا على الصورة الثابتة لاستخدامات معينة في الانتقالة الاخرى.

- Fade In / Fade Out

وهي أبسط الانتقالات التي تستخدم في عملية المونتاج والتي تكون عبارة عن مشهد ويتلاشى تتريجياً من الصورة الطبيعية للشفافة. أي إنتقال الصورة الى السواد، هذا بالنسبة للـ Fade Out، أما في الـ Fade In فيكون عكسها فيبدأ من الظلام إلى أن تتدرج وتظهر الصورة كاملة.

- Dissolve

تعد هذه الانتقالة من الانتقالات الشائعة حيث يندمج المشهدين معاً في عملية المونتاج لتتكول الانتقالة، أي أن التقاء المشهد الأول Fade Out والمشهد الثاني Fade In.

- IRIS / WIPE

وتكون بأشكال معينة ما عدى الـ IRIS حيث تكون ذو شكل دائري عكس الـ WIPE، وتستخدم الـ IRIS بين مشهد واخر وفي بعض المشاهد. ومن الممكن ان تكون انتقالة لنهاية افلام الكارتون.

- Long take

Long take أو لقطة طويلة المدى بدون أي تقطيع، حيث يتم تصوير مشهد طويل وبدون أي قطع في عملية التصوير والمونتاج، وتعتمد هذه الميزة على احترافية فريق العمل من مصورين وممثلين الى عملية الإخراج، فمن الصعب تصوير مشهد طويل وبدون أي قطع وخالي من الأخطاء مثل ما هو الحال في المشاهد المسرحية لعدم وجود أي تقنية في القطع وإكمال التصوير، وهناك الكثير من الاستخدامات للقطات الطويلة وتوجد هذه الميزة في اكثرية الافلام العالمية. تستطيع أن تبني الفيلم على هذا الأسلوب مثل فيلم 1917 في عام 2019. تم اضافة هذه الميزة بسبب كثرة الانتقالات.

الخاتمة

هناك الكثير من الأساليب التي يستخدمها صانعي الأفلام في افلامهم، فاختيار الأسلوب المناسب والمساعدة في صناعة الفيلم أمر مهم وذو قدرات اخراجية رائعة، فيختار المخرج الأساليب والطرق بعناية شديدة. فإذا كنت تهتم بالأساليب التي تساعد عملية المونتاج فمن المهم دراستها وتطبيقها بالشكل الصحيح.

المصادر

الكلمات المفتاحية


Ameer Nabeel
مصمم جرافيكي وصانع محتوى ومدير تنفيذي في باندافاي، مُهتم في مجال التصميم و المونتاج و مجال السينما. اهدف لنقل كل ما تعلمته في مسيرتي في هذه المجالات إلى القارئ العربي.
التعليقات
لا يوجد هنالك تعليقات
كُن أول صاحب أول تعليق على هذه المقالة !