الدورات
المُجتمع
المدونة
تعديل الفيديوهات

أنواع المونتاج الخمس ونظرية المونتاج

إشترك في قناة التيليجرام الخاصة بنا للحصول على آخر الشروحات.
إضغط هنا

المقدمة

هنالك الكثير من المفاحية حول "المونتاج" وتتعدد المفاهيم والنظريات الفنية فيما يخص هذا الموضوع. وأبرزها ما يُسمى بـ "نظرية المونتاج الخمس" التي تشرح نظرية المونتاج وطريقة العرض من الناحية السينمائية والفنية.

وفي هذا المقال سوف نشرح تكوين نظرية المونتاج وما هي أنواعها مع ذكر مثال توضيحي لكل نوع منها.

ما هي نظرية المونتاج ؟

نظرية المونتاج السوفيتية هي حركة سينمائية حدثت في روسيا السوفيتية في العشرينيات وأوائل الثلاثينيات. والتي أسسها ليف كوليشوف أثناء دراسته في مدرسة موسكو للسينما. ووفقًا للمخرج السوفيتي البارز سيرجي آيزنشتاين، هناك خمسة أنواع مختلفة في نظرية المونتاج السوفيتية: متري، إيقاعي، نغمي، و فكري. وتشتهر هذه الحركة على نطاق واسع في مجال تحرير الأفلام حول العالم.

المونتاج الفكري Intellectual Montage

المونتاج الفكري أو Intellectual Montage الذي يُعتبر من أهم الطرق والاساليب في عالم صناعة الأفلام وذلك لوجود عامل فكري يربط المشاهد بالعمل، كما ترتبط مشاهده بعاطفة المشاهد، فيستهدف هذا النوع من المونتاج إثارة عاطفة المُشاهد من خلال الإستعانة برموز معينة لشعوبها أو حتى الثقافات والأفكار. حيث لا يركز هذا النوع من المونتاج على نقل الحادثة كما هي بقدر ما يركز على أثرها على المُجتمع. بالإضافة إلى أن هذا النوع من المونتاج ممكن أن يُستخدم لإنشاء مشاهد معينة لا تؤثر على فئة محددة من المشاهدين إنما قد يكون أوسع قليلاً.

هناك الكثير من الامثلة عن المونتاج الفكري، فلا يخلو من أي عمل سينمائي ذو مكانة رفيعة من هذا النوع من المشاهد، حيث هناك بعض الامثلة التي تسمى بتأثير كوليشوف، ففي فيلم كوليشوف القصير الذي جمع لقطة واحدة للممثل إيفان موسجوكين مع ثلاث مشاهد اضافية، الأولى عبارة عن وعاء من الحساء، والثانية لفتاة في نعش، والثالثة امرأة ترقد على الأريكة.

كان تأثير كوليشوف يهدف من هذه الطريقة لإيصال ثلاثة أفكار مختلفة في تعبير واحد، ويتم ذلك من خلال ايصال هذه الأفكار للمشاهد عن طريقة المونتاج الفكري. فالمشهد الأول يُمثل الجوع (الحساء)، والمشهد الثاني يمثل الحزن (النعش)، والمشهد الثالث يمثل الرغبة (المرأة). تميز كوليشوف في زيادة إثارة المشاعر من خلال مشهد واحد متباين مع باقي المشاهد، لذلك أصبحت التقنية تُعرف باسم تأثير كوليشوف.

المونتاج المتري Metric Montage

المونتاج المتري أو Metric Montage الذي يشير الى طول وترابط اللقطات ببعضها البعض، فتؤدي هذا الطريقة الى تقصير اللقطات واختصار الوقت، فيُختصر المونتاج في تجميع المشاهد واختصارها بوقت زمني قصير لإيصال المعلومات بالشكل المطلوب.

يعتمد هذا الأسلوب على سرد الأحداث القصصية فاذا وصلت إلى ذروة الفيلم تستطيع أن تستخدم هذا الأسلوب الذي يكون مناسب في افلام الغموض والاثارة، فهنالك الكثير من المشاهد التي تثير القلق والتوتر، فإذا كنت من المهتمين بهذا الأسلوب فالمونتاج المتري مناسب جداً في هذه الحالة. وأكثر الأمثلة المناسبة في أسلوب المونتاج المتري هي أفلام ألفريد هتشكوك التي يكثر إستخدام هذا النوع بأكثر أفلامه.

المونتاج الايقاعي Rhythmic Montage

المونتاج الأيقاعي أو Rhythmic Montage الذي يدمج الشعور الحسي والمرئي للمشاهد، فيكون مع نوع من الموسيقى تترابط مع اللقطات لإكمال المشهد. فمن اللازم أن يناسب محرر الفيديو الموسيقى بلقطات بشكل فني وابداعي.

يهدف المونتاج الايقاعي الى استمرارية اللقطات واندماج المشاهد بأجواء الفيلم. حيث التعاون أمر مهم في الأعمال الفنية، فصناعة الأفلام تجمع الكثير من الفنون في آن واحد، فيدخل في المونتاج الايقاعي المخرج والمحرر والملحن والمؤلف الموسيقي الى صناعة الصورة والتجسيد معاً في ترابط وعمل فني واحد.

المونتاج النغمي Tonal Montage

المونتاج النغمي أو Tonal Montage الذي يتكون من لقطتين أو أكثر مع اضافة الموسيقى، حيث يميل المونتاج النغمي الى الجانب العاطفي والفكري كما في المونتاج الفكري، فهناك الكثير من لا يفرق بين المونتاج النغمي والمونتاج الفكري وهنالك من يستخدم الاثنين معاً في الكثير من المشاهد والامثلة، كون هنالك ترابط كبير بين الاثنين.

لكن يختلف المخرج إنغمار برغمان في هذا الأمر، حيث يقول بأن التحرير يشبه الموسيقى، فتستطيع أن تناغم المشاعر فقط من خلال المونتاج فإذا تمت إضافة الموسيقى وعوامل الموسيقى الى المونتاج كيف سيكون المشهد مفعم بالفكر والمشاعر.

المونتاج العلني Overtonal Montage

المونتاج العلني أو Overtonal Montage الذي يكون مزيج بين جميع الانواع الاربعة من الفكري والمتري والايقاعي والنغمي الذي يكون هذا المزيج بين السرعة والأفكار والعواطف بشكل مثالي. يهدف المونتاج العلني لايثار الجدل في بعض الأحيان، فهنالك الكثير من المشاهد التي تجسد المجازر والمصاعب، فالمونتاج العلني قريب من تجسيد هذه النوع، فيجب أن تكون نتيجة المجزرة هي غضب الجمهور.

هناك الكثير من الامثلة عن المونتاج العلني، لكن ابرز الامثلة عن نظرية المونتاج ككل (بكل انواعه الاربعة من فكري ومتري وايقاعي ونعمي) هو:

فهذا المشهد هو أحد أفضل الأمثلة لتأثير نظرية المونتاج على صناعة الأفلام، فيجمع المشهد جميع أساليب نظرية المونتاج من فكرة رائعة مع المحافظة على سرد الأحداث، كما توجد عاطفة تدعم احداث المشهد من خلال عملية الاخراج والمونتاج.

الخاتمة

تُعد نظرية المونتاج السوفيتية من النظريات المفهومة في صناعة الافلام واكثرها تأثيراً بين صُناع الأفلام، حيث هناك الكثير من المفاهيم حول المونتاج فيختلف المخرجين وصُناع الأفلام عن المونتاج في الغالب.

المصادر



Ameer Nabeel
مصمم جرافيكي وصانع محتوى ومدير تنفيذي في باندافاي، مُهتم في مجال التصميم و المونتاج و مجال السينما. اهدف لنقل كل ما تعلمته في مسيرتي في هذه المجالات إلى القارئ العربي.
التعليقات
لا يوجد هنالك تعليقات
كُن أول صاحب أول تعليق على هذه المقالة !